في الاراء الطبيعية لمتكلمي الاسلام ومقاصدها الالهية | عبد


اسم المؤلف : عبد الرزاق محمد

تحقيق | تخريج | تعليق | ضبطه | دراسة : بلا

إعداد | إشراف | قدم له | واعتنى به | راجعه : بلا

ترجمة | مراجعة الترجمة | تدقيق الترجمة : بلا

الموضوع: الفلسفة والمنطق وعلم الكلام | المتكلمين

الناشر : مركز نماء للترجمة والنشر | بيروت ، لبنان

رقم الطبعة : الطبعة الأولى

سنة الإصدار:  2018

عدد الأجزاء : 1

عدد الصفحات : 391

نوع الغلاف : مجلد كارتوناج فاخر الطباعة

نوع الورق: شاموا فاخر

 الطباعة : طباعة غير ملونة | الخط واضح جداً

£12.00

1 in stock

Compare

Product ID: 6610 SKU: 9786144316481 Category: Tags: , ,

في الاراء الطبيعية لمتكلمي الاسلام ومقاصدها الالهية | عبد الرزاق محمد 

كان عُرْف المتكلمين قد جرى على التمييز بين فنين من الفكر الكلامي، هما بحث مقدمات النظر الفلسفي أو «دقيق الكلام»، وبحث قضايا الاعتقاد الإسلامي أو «جليل الكلام»، وهذا التمييز نفسه كان مؤذنًا بوجوه من التفاوت بينهما؛ فجليل الكلام هو الذي يُطلَب اعتقاده في نفس الأمر، والذي يُلِمُّ به المصنف الكلامي مطولًا أو مختصرًا فلا يخل بشيءٍ منه، وهو كذلك الذي يُنشَر العلم به في جموع العامة، بخلاف دقيق الكلام الذي يكاد يقتصر تناوله على خاصة المتكلمين. تأتي هذه الدراسة، عن مركز نماء، يسعى من خلالها المؤلف للكشف عن طبيعيات علم الكلام والجدل الذي دار حولها عند متكلمة الإسلام، وصلتها وآثارها على مباحث الإلهيات والسمعيات، حيث رصد الباحث أن دارس المقدمات النظرية الكلامية قد يلفته فيها أمران: أحدهما أن متابعة المصنفات الكلامية في مواقع تاريخية مختلفة تفيد أن مساحة الفصول التي تفرد لبحث المقدمات العامة ومسائل الأعراض والجواهر هي مساحة دائمة الاتساع، حتى لتطغى في مثل «المباحث المشرقية» و«المواقف» و«المقاصد» على ما يخصص لبحث الإلهيات والسمعيات جميعًا. والأمر الآخر؛ أن طائفة من المتكلمين تُرتب أحكامًا شرعية شديدة في مسائل ربما لا يظهر أنها تستدعي مثل هذه الأحكام. ويرى المؤلف أن الأمرانِ جديرانِ بأن يلفتا المتابع لعلم الكلام الإسلامي في تطوره التاريخي، ويُغرِياه بأن يبحث في شأن الصلة بين هذه المقدمات النظرية ومسائل الاعتقاد في نفس الأمر من الإلهيات والسمعيات، وكيف اتفق لهذا الضرب من البحث النظري أن ينمو ويمتد في مصنفات أصول الدين حتى تنبني عليه أحكام بهذه الشدة، وينبثق منه جدل بهذا الاتساع، وحتى يبلغ في البناء الفني لبعض تلك المصنفات نحو الثلثين ليدع ثلثًا في تقرير العقائد نفسها، وهي مصنفات علم الكلام المتأخر التي اتسعت في ذلك البحث النظري على نحو أخفى وجه العلاقة بينها وبين الأصول الدينية، وهي الأصول التي أُدْرِجَت تلك المقدماتُ لتكون إثباتًا لها، ودلالةً عليها، أو كما قد نقول «معادلًا نظريًّا» لها

Weight 01.00 kg
Dimensions 25 × 20 × 3 cm
المؤلف
دار النشر والتوزيع

Customers' review

5 stars 0 0 %
4 stars 0 0 %
3 stars 0 0 %
2 stars 0 0 %
1 star 0 0 %

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “في الاراء الطبيعية لمتكلمي الاسلام ومقاصدها الالهية | عبد”